بناء منظومة اعلامية موضوعية تعزز الانتماء وتحقق التغيير الإيجابي في المجتمع

  يعاني الشعب الفلسطيني الرازح تحت نير الاحتلال الإسرائيلي من تداعيات التهجير القسري والاستيلاء على الارض منذ العام 1948 بالإضافة الى التضييق الاقتصادي والسياسي بعد الاستيلاء على الجزء المتبقي من أرض فلسطين التاريخية في العام 1967 والذي ضيق الخناق على الفلسطينيين من كافة النواحي ما أدى الى انعدام أفق التنمية والذي انعكست اثاره على حياة الناس اليومية ودفعتهم للهجرة.

 تأسست كلية بيت لحم للكتاب المقدس في العام 1979 لتدريب قادة مسيحيين من خلال برنامج دراسات الكتاب المقدس بهدف دعم صمود الشعب الفلسطيني لكن طموح الكلية لم يقتصر على تخصص اللاهوت انما تطورت الكلية بشكل متسارع واستوعبت برامج أكاديمية ومهنية ودورات تدريبية وتعليم مستمر يقدم خدماته للشعب الفلسطيني بكافة أطيافه.

  استحدثت الكلية في العام 2002 برنامج دبلوم الاعلام لتوفير فرص عمل للشباب والشابات في مجال الاعلام لتزويدهم بالمهارات الذهنية والحياتية والقيم الأخلاقية ورفد المجتمع بكوادر تتمتع بقدرة إنتاجية مميزة وذات صبغة تنافسية. كما أن انطلاق شرارة الانتفاضة الثانية استدعى العمل بشكل أوسع مع الجماهير من خلال افتتاح مركز “رؤية جديدة الإعلامي” وهو قسم الإنتاج التلفزيوني الذي يقدم برامج حوارية تتناول بالبحث المعمق القضايا المرتبطة بتفاصيل حياة الناس اليومية وصولا الى تحقيق حالة من الوفاق والتسامح وقبول الاخر واحداث التغيير الإيجابي في مجتمع يعاني من تحديات قاسية على كافة الصعد حيث يستضيف البرنامج اخصائيين لمناقشة قضايا الفئات المستضعفة في المجتمع وتمكين النساء والأطفال والمسنين والاشخاص ذوي الإعاقة ويتم بثها على الفضائيات والمحطات المحلية والمواقع الالكترونية .